هجوم جديد على ميلانيا ترامب.. السبب صادم

هجوم جديد على ميلانيا ترامب.. السبب صادم

    شنت حملة انتقادات شرسة ضد ميلانيا ترامب قرينة الرئيس بسبب تعمدها عدم خلع نظارة الشمس الخاصة بها أثناء إحياء الذكرى الـ 75 لإنزال النورماندي.

    واعتبر النشطاء أن تصرف "ميلانيا"  قلة احترام لضحايا الحرب الأمريكيين ، خاصة أن قرينة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لم ترتدِ نظارتها، وغيرها من زوجات قيادات العالم.

    جدير بالذكر أن موقعة إنزال النورماندي تعد أكبر غزو بحري خلال الحرب العالمية الثانية عندما هاجمت قوات الحلفاء في بريطانيا وأمريكا وكندا وفرنسا، الجيش الألماني على ساحل النورماندي بفرنسا .

    وهذه ليست المرة الأولي التي تواجه سيدة أمريكا الأولى، انتقادات من هذا النوع، ففي زيارتها الأولى إلى القارة السمراء ارتدت خوذة بيضاء قال منتقدون إنها مستوحاة من فترات الاستعمار.

    وفي هذا الشأن، ذكر موقع "فرانس إنفو" الإخباري، أن تلك "الخوذة من بقايا عصر الاستعمار، وهي رمز للهيمنة، إذ كان يرتديها المستوطنون وأصحاب العقارات الزراعية وملاك العبيد".

    ودائمًا ما تثير اختيارات "ميلانيا" الجدل، منذ وصول زوجها إلى منصبه الرئاسي في يناير 2017،ففي يونيو الماضي، أثارت سترة ارتدتها أثناء زيارتها الحدود مع المكسيك حالة من الدهشة، على خلفية الجدل الكبير حول سياسات زوجها بشأن الهجرة.

    إذ كُتب على ظهر السترة بالإنجليزية ما معناه "أنا لا أهتم بتاتا، وأنتم؟"، ما اعتبر في ذلك الوقت رسالة مبطنة بشأن المهاجرين.

    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار العالم .

    إرسال تعليق

    --