ثورة غضب ضد مجلس الأهلي

ثورة غضب ضد مجلس الأهلي

    يواجه مجلس إدارة النادي الأهلي ثورة غضب كبيرة من أعضاء فرع القلعة الحمراء بالشيخ زايد، بعد وفاة عضو يدعى المهندس صلاح علي، في أثناء لعبه مباراة خماسي عقب الإفطار أمس الجمعة، حيث اتهم الأعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، بتحمل مسئولية التقصير والإهمال بسبب عدم توفير سيارة إسعاف في مقر الشيخ زايد -كانت بالفعل موجودة- إلا أنه تم إنهاء التعاقد بسبب أمور تتعلق بالتكلفة المالية، وهو ما أدى إلى التأخر في إنقاذ العضو الذي تم نقله خارج النادي ثم تسلمته سيارة إسعاف. وفور سقوط المهندس صلاح، في أثناء لعب كرة القدم، قام أصدقاؤه بنقله بعربة الجولف حتى باب النادي واستدعاء سيارة إسعاف من خارج النادى نقلته للمستشفى، وحاول الفريق الطبي إسعافه، خاصة أنه كان لا يزال على قيد الحياة، إلا أن روحه فاضت إلى بارئها بعدها بساعتين.

    وأعلن أعضاء الشيخ زايد عن صدمتهم من عدم توفير سيارة إسعاف، وأيضا فسخ التعاقد الذي كان موجودا مع هيئة الإسعاف لمجرد ارتفاع القيمة المالية، وعدم وضع البعد الزماني والمكاني لفرع الشيخ زايد عما حوله من مستشفيات.

    وأوضح عدد من الأعضاء أن سبب عدم وجود سيارة إسعاف في النادي، جاء لوجود مشكلة قائمة بين النادي وهيئة الإسعاف، التي قررت رفع قيمة الإيجار اليومي من 10 آلاف جنيه لـ45 ألف جنيه في اليوم الواحد، وهو ما اعترضت عليه إدارة النادي، لتقوم إدارة الإسعاف بسحب السيارات من جميع فروع النادي.
    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار العالم .

    إرسال تعليق

    --