--

اجتماع وزارى مهم لبحث أزمة المعلمين

اجتماع  وزارى مهم لبحث أزمة المعلمين
    قال رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، سامى هاشم، إن اللجنة ستعقد اجتماعا عقب عيد الفطر المبارك، مع مسؤولي وزارة التربية والتعليم؛ لبحث بعض المطالب البرلمانية بتجديد عقود المعلمين الذين تم تعيينهم بشكل مؤقت، وتنتهي مدة التعاقد معهم بنهاية الشهر الجاري.

    وأضاف هاشم لـ «الشروق»، أن اللجنة ستضع هذا الأمر ضمن جدول أعمالها، وستبحث مع المسؤولين فى الوزارة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، مؤكدا ضرورة الاستماع لرؤية وزارة التربية والتعليم، للوصول إلى قرار نهائي فى هذ الشأن.

    وتقدم عضو مجلس النواب عن محافظة السويس، عبد الحميد كمال، بطلب إحاطة عاجل إلى رئيس مجلس النواب، على عبد العال، موجه إلى وزير التربية والتعليم، طارق شوقى، يطالب فيه باستدعاء الأخير، بشأن تجديد التعاقد مع ما يزيد عن 35 ألف معلم ومعلمة للاستفادة بخبراتهم التعليمية والتربوية وتحقيق الاستقرار.

    وأضاف كمال فى طلبه، أنه نظرا لخطورة ما يتردد أن وزارة التربية والتعليم سوف تقوم بالاستغناء عن ما يزيد عن 35 ألف معلم ومعلمة تنتهي عقودهم المؤقتة في 30 مايو الحالي ٢٠١٩ وعدم التجديد لهم، وإعلان مسابقة جديدة، وعدم الاستفادة من الخبرات التعليمية، والتربوية، التي اكتسبها هؤلاء المعلمين والمعلمات، والتغاضي عن ملفاتهم الكاملة المستوفاة الخاصة بهم.

    وتابع: "يعتبر ذلك هدر للكوادر والإمكانيات المتاحة، ويمس المحافظة على الاستقرار الاجتماعي، والإنساني، والمهني، لهؤلاء المعلمين والمعلمات".

    وأكد ضرورة استدعاء وزير التربية والتعليم أمام لجنة التعليم بمجلس النواب، من أجل وضع حلول لهذه المشاكل، قبل بدء العام الدراسي الجديد وحفاظا على استقرار العملية التعليمية.

    كما أعلن عضو مجلس النواب، محمد فؤاد، تقدمه بسؤال برلماني إلى رئيس مجلس النواب، على عبد العال، موجه إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولى، ووزير التربية والتعليم، بشأن تصاعد أزمة المعلمين العاملين بعقود مؤقتة تنتهي في 31 مايو الحالي، والمعروفة باسم "أزمة 36 ألف معلم.

    وقال فؤاد في سؤاله، إن الأزمة تتلخص في تعاقد وزارة التربية والتعليم، مع 36 ألف معلم بنظام عقود مؤقتة تنتهي في مايو الحالي، عقب إعلانها عن حاجتها لشغل وظيفة معلم لمدة معينة، وتم عمل إعلان واختيار المعلمين سالفي الذكر.

    وكان عضو لجنة التعليم بالبرلمان محمد الكومى، قد اقترح إجراء اختبارات اختيار المعلمين فى المسابقة الجديدة على المعلمين الذين تم تعيينهم بشكل مؤقت فى المسابقة الأولى أولا، ومن ينجح منهم يكون له الأولوية فى التعيين فى المسابقة المقرر البدء فيها، قائلا: «المعلمون لن يقدموا أوراقا جديدة لدخول اختبار المسابقة، وسيقومون بسداد رسوم الاختبار الجديد حال قررت الوزارة وضعها».

    وأضاف الكومى أن المسابقة الجديدة سيكون لها معايير أكثر احترافية وأكثر تدقيقا فى الاختيار، مشيرا إلى أن التدريس مهنة ورسالة تحتاج إلى موهبة
    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار العالم .

    إرسال تعليق